الحياة والناس

اهلا بك في منتداك عزيزي الزائر
نرجو منك التسجيل او الدخول
حتي تطلع علي محتويات الموضوع بحرية تامة
وشكرا
ادارة منتدي الناس والحياة

هذا المنتدي انشأ لخدمة الناس والاجابه عن استفساراتهم فى كافه نواحى الحياه العلمية والادبية والفنية والطبية والمعيشية


    لا تجعلي طفلك يشعر أنة........البطة السوداء.....

    شاطر
    avatar
    sendbad
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    الحمل
    تاريخ التسجيل : 06/08/2010
    عدد المساهمات : 145
    نقاط : 2922
    العمر : 26

    رأى لا تجعلي طفلك يشعر أنة........البطة السوداء.....

    مُساهمة من طرف sendbad في الأحد أغسطس 08, 2010 6:17 pm


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة...


    لا تجعلي طفلك يشعر أنة........البطة السوداء.......



    الأم الغالية......العزيزة التي بيديها تنسج لنا المستقبل.......


    معظمنا لة عائلة كبيرة ......وهذه العائلة تضم انواعا شتى......



    قد يكون هناك...

    .....الكسول....علاماتة دائما.....متدنية.....


    أو.....الضعيف المريض.....

    أو...ذو عاهة....


    وممكن يكون هناك..
    بطىء الفهم....البليد....


    أو قد يكون أفراد الأسرة لهم جمال فائق.......
    وهناك احدهم .......تشعر أنه لا يُشبههم......

    (( وهذا خاص بالفتيات....))

    وقد يكون هناك.....

    من يتمتع بشراسة...وعناد...لا بوصف.....

    او....
    كما نقول هناك....
    من يكون جرىء قليل ألادب.......


    أو طفلة ذات العامين......

    تجلس ذليلة بجانب أُمها........

    تستجدي بسمة..او تستجدي حضنها....

    لمــــــــــــــــــــــاذا.....؟؟

    لأن الأم الآن تحضن مولودها الذكر......
    انه طفلها الأول بعد...أربع بنات......


    ((لا حول ولا قوة ألا بالله....))





    فتعمد الأم الى تهميش هذا الطفل......أو تقول لة....

    أنت كسول.....


    أنت ضعيف....

    أنت.....لا تُشبة اخوانك....


    شعور البطة السوداء......انا أسمية شعور البطة السمرا......

    نحن جزء من هذا العالم.......
    وأعتقد ان معظم أطفالنا يشاهدون توم وجيرى.......وأكيد يعرفون قصه البطة السمرا......

    ومهما حاولنا ان نُثني أطفالنا عن مشاهدة التلفاز نجدهم يشاهدون هذه البرامج خلسة عنا....
    فانا..اسمح لهم مشاهدة النزر اليسير......فقط...


    ومن منا في يوم من الايام...كان يراودة هذا الشعور....أنة شعور قاتل محطم ....

    الطفل عالمة صغير جدا..


    لا يتعدى جدران منزلة.....
    اذا كان هذا الرفض من منزلة.....
    سينهار عالمة...
    وسيترك شرخا كبيراً في نفسيتة.......
    عندما يكبر.....سيحتاج عده سنوات ....حتي يعيد توازنة.....
    والكثير من المطالعة حتى يقضي على ثغرات شخصيتة.,..المهزوزة...


    أتصور نفسي.....
    طفلة قابعة في احد زوايا المنزل.....

    منكسرة تتررقق دمعتي......



    أنا....((مش زيهم ))....


    قد لا يكونوا أهلي.....ممكن أن أكون أبنتهم بالتبني.....
    تمنيت أن اشعر كأنني واحدة منهم....
    أشعر بحبهم......

    هذا الطفل.....
    في الأسره يكون منطوي حساس......يعيش على هامش الحياة.....

    تمنيت أن أكون بجانبة لكي أمسح دمعتة...لكي أحضنة.....


    يجب....على الأم التفرغ لهذا الطفل......وتعزيز ثقتة بنفسة وتمدحة.....تُكثر من معانقتة....

    تُبين لة الجانب المشرق من شخصيتة....


    أنت غير مجتهد.....لكن خطك..جميل....

    أنت تملك بشره سوداء......لكن لك بُنية قوية....

    أنت بطيىء الفهم.....ولا تقولى له....انت أهبل......اطلاقا حتى ولو كان طفلك منغولي....

    لكن انت سريع في المشي....
    أو...
    لك ذوق رائع....
    رسوماتك خلابة.....ستنكون فنان في يوم من الأيام......

    فليكن هذا الفرد صديقك.......وطريقك الى الجنة بصبرك ومثابرتك.....
    وبحسن تربيتك..


    بوركتي من أم.....

    تتعبين.....لكي يرتاح طفلك....

    تشقين..لسعادة طفلك....

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:51 pm