الحياة والناس

اهلا بك في منتداك عزيزي الزائر
نرجو منك التسجيل او الدخول
حتي تطلع علي محتويات الموضوع بحرية تامة
وشكرا
ادارة منتدي الناس والحياة

هذا المنتدي انشأ لخدمة الناس والاجابه عن استفساراتهم فى كافه نواحى الحياه العلمية والادبية والفنية والطبية والمعيشية


    اسعد لحظه فى حياتى

    شاطر
    avatar
    سندريلا
    مؤسس المنتدي
    مؤسس المنتدي

    انثى
    العقرب
    تاريخ التسجيل : 06/08/2010
    عدد المساهمات : 181
    نقاط : 3006
    العمر : 29

    خاطره اسعد لحظه فى حياتى

    مُساهمة من طرف سندريلا في الجمعة فبراير 04, 2011 5:27 am



    سألت نفسى عن اسعد لحظه عشتها ؟

    ومر بخاطرى شريط طويل من المشاهد ... لحظه رايت اول قصه تنشر لى ,ود ولحظه تخرجت من كليه الطب , ولحظه حصلت على جائزه الدوله فى الادب..ونشوه الحب الاول والسفر الاول ..والخروج الى العالم الكبير متجولا بين ربوع غابات افريقيا العزراء , وطائرا الى المانيا وفرنسا والنمسا وسويسرا وانجلترا وامريكا .....ولحظه قبضت اول الف جنيه ...ولحظه وضعت اول لبنة فى المركز الاسلامى بالدقى ...استعرضت كل هذه المشاهد وقلت فى سرى ..لا..ليست هذه..

    بل هى لحظه اخرى ذات مساء من عشرين عاما اختاط فيها الفرح بالدمع بالشكر بالبهجه بالحبور حينما سجدت لله فشعرت ان كل شئ فى بدنى يسجد ..قلبى يسجد ..عظامى تسجد...احشائى تسجد........ضميرى يسجد....روحى تسجد

    حينما سكت داخلى القلق وكف الاحتجاج ورأيت كل فعل الله خير وكل تصريفه عدل ,وكل قضائه رحمه , وكل بلائه حب...لحظتها احسست وانا اسجد انى اعود الى وظنى الحقيقى الذى جئت منه وادركت هويتى وانتسابى وعرفت من انا ...وانه لا انا ..بل هو ..ولا غيره..

    انتهى الكبر وتبخر العناد وسكن التمرد وانجابت غشاوات الظلمه وكأنما كنت اختنق تحت الماء ثم اخرجت رأسى فجأه من اللجه لارى النور واشاهد الدنيا وآخذ شهيقا عميقا واتنفس بحريه وانطلاق ..واى حريه ..واى انطلاق ..يا الهى ..لكأنما كنت مبعدا منفيا مطرودا او سجينا مكبلا معتقلا فى الاصفاد ثم فك سجنى .. وكأنما كنت ادور كالدابه على عينيها حجاب ثم رفع الحجاب .

    نعم ..لحظتها فقط تحررت.

    نعم...تلك كانت الحريه الحقه ...حينما بلغت غايه العبوديه لله وفككت عن يدى القيود التى تقيدنى بالدنيا وآلهتها المزيفه .. المال والمجد والشهره والجاه والسلطه واللذه والغلبه والقوه...وشعرت انى لم اعد محتاجا لاحد ولا لشئ لانى اصبحت فى كنف ملك الملوك اللذى يملك كل شئ.

    كنت كفرخ الطير الذى عاد الى حضن امه..

    كانت لحظه ولكن بطول الابد ..نعم تأبدت فى الشعور وفى الوجدان والقت بظلها على ما بقى من عمر ولكنها لم تتكرر فما اكثر ماسجدت بعد ذلك دون ان ابلغ هذا التجرد والخلوص وما اكثر ما حاولت دون جدوى ..فما تأتى تلك اللحظات بجهد العبد بل بفضل الرب ..وانما هو الذى يتقرب الينا وهو الذى يتحبب الينا ..وما نتعرف عليه الا به ..وما نعبده لحظه تمام العباده الا بمعونته..وما ندخل عليه الا باذنه .. فهو العزيز المنيع الجناب الذى لا يدخل اليه بالداوى والاقاويل

    ولقد عرفت آنذاك ان تلك هى السعاده الحقه وتلك هى جنه الله على الارض الى لايساويها اى كسب مادى او معنوى

    يقول الله لنبيه عليه الصلاه والسلام " واسجد واقترب " صدق الله العظيم

    وما كل ساجد بمقترب الا اذا خلع النعلين فألقى بالدنيا وراءه ثم القى بنفسه خلفها ودخل مسلم القلب عريان المشاعر خاشع الفؤاد ساجد الاعضاء ..حينئذ يكون القرب ..وتكون السجده.

    ولكم اتمنى ان اعاود تلك السجده او تعاودنى تلك السجده ويتفضل على اللع بالقرب ويأذن لى بالعباده ..واقول فى نفسى احيانا .. لعاى لم اعد اخلع النعلين كما يجب وكما يليق بجلال المقام الاسمى..ولعل الدنيا عادت فأخذتنى فى دوامتها وعاد الحجاب فانسدل على العينين وعادت البشريه فناءت بثقلها وكثافتها على النفس الكليله ولكنى لا اكف عن الامل واسأل الله ان يشف الامل بالعمل سبحانه وسعت رحمته كل شئ



    د\ مصطفى محمود







    _★_★_★★ ღ التــوقــيــع ღ ★★_★_★_







      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:37 am